مراجعات

مراجعة وتقييم لعبة The Last of Us Part II

هذا الجزء هو تكملة لأحداث الجزء الأول وقدمت اللعبة أسلوب لعب مشابه بشكل كبير للمستخدم في الجزء الأول

لعبة The Last of Us Part II من أكثر الألعاب المنتظرة هذه السنه وصدرت أخيراً بعد إنتظار أكثر من 7 سنوات منذ أصدار الجزء الأول عام 2013 وهذه اللعبة من نوعية العاب المغامرات والبقاء وهى من تطوير أستوديو Naughty Dog ومن إخراج Neil Druckman وهى الحصرية قبل الأخيرة على أجهزة PlayStation 4 ومن المتوقع أن تصدر نسخة محسنة منها على جهاز PlayStation 5 عند توفره في الأسواق نهاية هذا العام.

معلومات اللعبة

  • نوع اللعبة: مغامرات, بقاء
  • أنماط اللعب: لعب فردي
  • تاريخ الإصدار: 19 يونيو 2020
  • جهاز المراجعة: PlayStation 4 Pro
  • الناشر: Sony Interactive Entertainment
  • المطور: Naughty Dog
  • التقييم العمري: +21 (للبالغين فقط)
نظره عامة

ظهر إعلان اللعبة لأول مرة خلال حدث PlayStation Experience عام 2016 وكانت اللعبة لاتزال قيد التطوير وخلال عام 2019 أعلن إستوديو Naughty Dog عن موعد إصدار اللعبة ليكون في 21 فبراير 2020 ولكن تقرر تأجيل اللعبة حتى 29 مايو 2020 وذلك لزيادة مدة التطوير والتأكد من إصلاح جميع مشاكل اللعبة قبل إصدارها ولكن تم تأجيل اللعبة مرة آخرى بسبب جائحة كورونا التي كان لها آثر كبير على صناعة الألعاب ولم يتم تحديد موعد الإصدار حتى تعرضت اللعبة لضربة بتسريب جزء كبير من أحداث القصة وأدى ذلك لقيام Naughty Dog بتحديد موعد نهائي للعبة ليكون في 19 يونيو 2020.

القصة

قبل التطرق لأحداث الجزء الثاني لابد من ذكر نبذه بسيطة عن أحداث الجزء الأول الذي كانت تدور أحداثه بعد 20 عام من وباء عالمي آدى لإصابة البشرية بنوع من الفطريات حولت البشر لزومبي وكان بطلي الجزء الأول “Joel”و “Elle”.

أحداث الجزء الثاني مرتبطة بشكل كبير مع أحداث الجزء الأول فـ هناك ترابط كبير بين الجزئين لذلك ينصح بلعب الجزء الأول قبل تجربة الجزء الثاني كذلك اللعبة تحتوى على عنف شديد وأحداثها قد تكون صادمة في بعض الأحيان ولكن في المجمل بعد الإنتهاء من القصة سوف تجد نفسك أمام تحفة فنية بمعنى الكلمة وقد تشعر أن القصة بنفس قوة أو أفضل من قصة الجزء الأول.

الجرافيك

بالطبع تحتوى اللعبة على مستوى رسومي أفضل من الجزء الأول من حيث تفاصيل المباني والأشجار والإضاءة وتصميم البيئة من حولك تشعرك بـ نهاية العالم كذلك تم تصميم الشخصيات بشكل متميز وواقعي بشكل كبير على سبيل المثال أثناء آحدى المهمات تعرضت الشخصية لإصابة وتركت هذه الإصابة علامة لها حتى نهاية اللعبة فـ درجة الواقعية في اللعبة كبيرة جداً ويمكنك إكتشافها بنفسك أثناء اللعب, كذلك الأصوات والموسيقى التصويرية في اللعبة رائعة جداً وخصوصاً أنثاء وقت القتال.

أسلوب اللعب

رغم أن لعبة The Last of Us Part II ليست من العاب العالم المفتوح ولكنها قدمت أسلوب مشابه بشكل كبير لألعاب العالم المفتوح حيث أن تصميم خرائط المهمات قد تشعرك أنك في لعبة عالم مفتوح ورغم ذلك فـ اللعبة حافظت على هوية النظام الخطي التي إشتهرت به السلسلة فـ اللعبة قدمت دمج جيد بين النوعين.

يمكنك جمع الكثير من الموارد في عالم اللعبة وتمكنك هذه الموارد من صناعة الكثير من الأدوات المفيدة كـ المفتجرات فـ اللعبة تقدم جزء إستكشافي في غاية الأهمية سوف يمكنك من جمع الكثير من الموارد التي تساعدك على إنهاء المواجهات لصالحك كذلك قدمت اللعبة نظام لزيادة مهارات الشخصية عن طريق جمع بعض الموارد التي تدعى Supplement كذلك وفرت اللعبة أسلوب تعديل على الأسلحة لإضافة المزيد من التحسينات عليها كـ زيادة قوة السلاح أو زيادة معدل الثبات وغيرها من التحسينات.

ولم تهمل اللعبة جانب الألغاز رغم أنها ليست كثيرة فـ على سبيل المثال أثناء فتح بعض الخزائن سوف تضطر لحل بعض الألغاز للوصول للأرقام السرية أو مثلا الوصول لبعض الأماكن في عالم اللعبة يتطلب منك التفكير قليلاً لمعرفة طريقة الوصول إليها.

اللعبة قدمت ثلاثة أنواع من أسلوب اللعب يمكنك إختيار الأسلوب الذي تفضله فـ الأسلوب الهجومي سوف تواجه الأعداء وجهاً لوجه ويمكنك خلاله إستخدام الأسلحة الموجودة لديك أما أسلوب التخفي وفيه تقوم بإنهاء المهمات دون مواجهات مباشرة مع الأعداء ويمكنك خلالها إستخدام الأسلحة كاتمه الصوت أو القوس الخشبي أو الأسلحة البيضاء أما أسلوب الهروب وفيه يمكنك الهروب من الأماكن دون مواجهة الأعداء والإختباء في الأماكن الكثيرة الموجودة في عالم اللعبة.

الإيجابيات

  • اللعبة قدمت قصة رائعة ومشوقة لآخر لحظة
  • قدمت اللعبة جرافيك ممتاز وتصميم جيد للشخصيات
  • تنوع جيد في أساليب اللعب بين الهجومي والتخفي والهروبي
  • قدمت اللعب جانب موسيقى أكثر من ممتاز
السلبيات

  • طريقة اللعب لا تختلف كثيراً عن الجزء الأول
  • أغلب الأسلحة نفس الموجودة في الجزء الأول
  • معظم الألغاز سهلة ولا تحتاج لمجهود كبير لحلها
  • كثرة المشاهد السينمائية بشكل مبالغ فيه

المراجعة النهائية

القصة - 10
أسلوب اللعب - 8
الجرافيك - 10
المتعة أثناء اللعب - 10

9.5

ممتازة

لا أحد ينكر أن فريق Naughty Dog قام بمجهود كبير لإخراج اللعبة بهذا الشكل فـ القصة تم كتابتها بشكل جيد ووتيرة الأحداث تتصاعد كلما إقتربت من نهاية القصة ولكن تحتوى اللعبة على بعض السلبيات كـ أسلوب اللعب الذي لم يختلف كثيراً عن الجزء الأول وأيضاً كثرة المشاهد السينمائية أثناء اللعب.

تقييم المستخدمون: 3.55 ( 1 أصوات)

Mechful

مهووس بالالعاب منذ اطلاف اجهزه ATARI. بحب العاب الonline اللى من ضمنها Overwatch. لكن العابي المفضله اللى بتكون العاب لها قصص عظيمة زي Last of us

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق