العابمراجعات

مراجعة لعبة Assassin’s Creed Freedom Cry

قامت PlayStation قبل أمس بطرح مجموعة من الالعاب يشكل مجاني لمشتركي خدمة بلس ومن ضمن هذه الالعاب لعبة Assassin’s Creed Freedom Cry وكانت لي الفرصة في تجربتها ومشاركة تجربتي معكم من خلال مراجعة شاملة لها.

نظرة عامة

لا يعتبر هذا الإصدار جزء مستقل ولكنه إصدار تكميلي للعبة Assassin’s Creed Black Flag فـ جميع ما تحتويه لعبتنا اليوم هو صورة طبق الاصل من Black Flag ولكن مع بعض الإختلافات في شخصية اللاعب كذلك خريطة اللعبة مختلفة تماما عن إصدار Black Flag.

قصة اللعبة

بطل القصة هو “أديوالي” الذي يحاول جاهداً الدفاع عن العبيد وتحريرهم من قبضة المتحكمين فيهم وتعتبر مهمته الأساسية هى البحث عن الشخص الذي يقف وراء هذا ويستغل هؤلاء العبيد لخدمة مصالحة الشخصية ويحاول “أديوالي” معرفة هوية هذا الشخص للإنتقام منه على أفعاله الغير إنسانية مع العبيد.

طريقة اللعب

كذلك طريقة اللعب لا تختلف كثيرا عن Black Flag ولكن يوجد بعض المهارات القتالية سوف تكتشفها عند قتال الخصوم ويمكنك ترقيه مهارات “أديوالي” عن طريق تحرير أكبر قدر من العبيد ويوجد بعض المهمات مغلقة ويجب على “أديوالي” تحرير المزيد من العبيد لفتحها ويتواجد العبيد على جزر في المحيط يمكنك السفر لها لتحريرهم وايضا هناك سفن للعبيد يمكنك تدمير سفن الأعداء التي تقوم بحمايتها وتحرر العبيد, ويمكنك مشاهدة فيديو لطريقة تحرير سفن العبيد من الاسفل.

الجرافيك

لا يختلف الجرافيك كثيرا عن Black Flag من حيث تفاصيل والشخصيات والاشياء في العالم من حولك فكل شئ مشابه للعبة Black Flag.

طريقة كسب الاموال

هناك طريقة سهله لكسب الاموال في هذا الإصدار وهى نفس الطريقة التي إتبعتها أثناء لعبي لإصدار Black Flag والطريقة بإختصار عبارة عن محاربة جميع السفن في المحيط من حولك ونهب حمولتها وبعد تجميع أكبر قدر ممكن من المؤن يمكنك بيعها وكسب الاموال وترقية السفينة وإضافة الإسلحة لها.

يمكنك إستخدام كابينه القبطان لإجراء عمليات البيع والشراء وترقية اللأعب والسفينة.

الإعلان الرسمي للعبة

تقييم اللعبة

القصة الرئيسية - 7.5
طريقة اللعب - 9
الجرافيك - 8
المتعة أثناء اللعب - 5
دعم اللغة العربية - 6

7.1

النتيجة النهائية

نتيجة التقييم تعتمد على رائي الشخصي وقد يختلف هذه الرائ من شخص لآخر.

وليد نجاتي

مؤسس موقع مهتم .. ومهتم بكل ماهو جديد ومتميز في عالم التقنية والألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق